الرئيسية - الأخبار - نائب رئيس الجمهورية يشيد بانتصارات الأبطال في محافظة تعز
نائب رئيس الجمهورية يشيد بانتصارات الأبطال في محافظة تعز
الساعة 08:42 مساءً الرياض ـ سبأنت :

أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اتصالين هاتفين بمحافظ محافظة تعز نبيل شمسان وقائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل للاطلاع على المستجدات في المحافظة والبطولات التي يسجلها أبطال الجيش والمقاومة.

وحيا نائب الرئيس الملاحم الخالدة التي يخوضها المرابطون في ميادين العزة والشرف بجبهات المحافظة وهم يسكبون دماءهم الزكية على أرض تراب بلادنا الطاهرة في مواجهة أسوأ عصابة عنصرية طائفية تتمثل في جماعة الحوثي الانقلابية الإيرانية، مشيداً بالدور البطولي لقوات العمالقة والجيش والمقاومة وأبناء القبائل الأحرار والانتصارات الكبيرة التي تحققت اليوم في تعز وشبوة ومأرب بتحرير مديرية حريب وكل الجبهات على مستوى الساحة الوطنية.

وعبر نائب الرئيس عن بالغ التقدير والشكر للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وإسنادهم المستمر في معركة اليمنيين وقضيتهم العادلة لاستعادة الدولة ودحر الانقلاب وردع مشروع إيران التخريبي الهادف لزعزعة الأمن والاستقرار في بلادنا والمنطقة.

وجدد نائب الرئيس إدانة بلادنا للأعمال الارهابية والتصعيد التخريبي لميليشيا الحوثي الإيرانية بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة على الأعيان المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وعلى مختلف المدن والمحافظات اليمنية.

وأكد نائب الرئيس بأن هذه الجرائم الإرهابية بمثابة مغامرة متكررة تخوضها ميليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية، مستهينة بكل تأثيراتها الخطيرة على بلادنا وشعبنا اليمني العزيز الذي لم تأبه له ولمصالحه وأمنه واستقراره وعلاقته بجيرانه وأشقائه منذ انقلابها المشؤوم على مؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن تكرار استهداف الحوثيين للأشقاء في المملكة والإمارات وتهديد الملاحة الدولية وقصف المدن ومخيمات النازحين تأكيد إضافي على كون جماعة الحوثي جماعة إرهابية إجرامية وما يقتضيه هذا التوصيف من تعامل حازم من قبل المجتمع الدولي، يردع سلوك الميليشيات العنيف ويخضعها بالقوة للسلام، ويمنع تغولها وتغول مشروعها الطائفي الإيراني.

ودعا نائب الرئيس كل القوى والمكونات والشخصيات إلى الالتفاف حول الشرعية باعتبارها مظلة الجميع وتوحيد الصفوف أمام الخطر الحوثي الإيراني، وبما من شأنه رفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن وحماية الهوية اليمنية والمكتسبات الوطنية.

وقدم محافظ محافظ تعز وقائد المحور، خلال الاتصالين موجزاً عن الأوضاع العسكرية والمدنية والأمنية وجهود تثبيت الأمن وتوفير الخدمات ومقارعة الانقلاب، مؤكدان التفاف أبناء المحافظة بمختلف مكوناتهم إلى جوار قيادة الشرعية وأبطال الجيش بما من شأنه استعادة الدولة اليمنية ودحر الانقلاب الحوثي الإيراني.