السبت 13 يوليو 2024 م
الرئيسية - قضايا وناس - استقبلنا في أحد الأيام 12 جثة وأعلنا يومها حالة الاستنفار
استقبلنا في أحد الأيام 12 جثة وأعلنا يومها حالة الاستنفار
الساعة 03:00 صباحاً الثورة نت../

نقوم بدفن الجثث المجهولة بالتعاون مع المستشفيات

■ سعر القبر ثلاثة آلاف ريال وراتبي مثله ■ المقابر في عدن تعاني الإهمال وبدورنا نناشد الوزير الالتفات إليها ■ نظرة المجتمع إلينا قاسية وندعو لتأسيسس كيان يدافع عنا ■ الإشاعات أضرت بنا وتكاد تقطع أرزاقنا أعمل وعمري 12 عاما في مجال حفر القبور أي قبل أكثر من ثلاثين عاماِ وخلال تلك الفترة اكتسبت مهارات كبيرة وتدرجت في العمل من مساعد حفار قبور إلى مشرف عدة مقابر في مديريات دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة في محافظة عدن وقائم على مقبرة العثماني وبدأت فكرة العمل في المقابر بمساعدة الأهل والجيران في حفر قبور لموتاهم تطورت ثم تطورت الفكرة وأصبحت قباراِ محترفاِ هذا ما بدأ به الأخ صلاح أحمد يوسف حديثه معنا. وجاءت فكرة اللقاء بمشرف مقابر عدد من مديريات محافظة عدن بسبب ما يتردد من شكاوى وما تثار من أحاديث عن المقابر وأسعار القبور وانتهاك حرمات المقابر. وإليك عزيزي القارئ خلاصة لقاءنا بالأخ صلاح احمد يوسف القائم على مقبرة العثماني بمديرية الشيخ عثمان بمحافظة عدن . توجهت إلى المقبرة وتحديدا إلى منزل القبار صلاح يوسف الواقع بجوار المقبرة وأخذته إلى كورنيش ريمي لعلنا نجد نسمة هواء خاصة وأن عدن تعيش هذه الأيام ذروة صيفها وفي الطريق توقفنا بالقرب من إحدى المطاعم لأخذ كوبين من الشاي وهناك نادى أحد الأشخاص للأخ صلاح القبار وعاد صلاح إلي مبتسما يحمل كرتوناِ لا أعلم ما بداخله فقال هذا أول الخير قلت ما بداخل هذا الكرتون فأجاب وهو مبتسما هذه عدة أكفان اعتادت إحدى النساء تتبرع بها للمقبرة بين الحين والأخر . – قلت للقبار صلاح أنت مشرف مقابر ثلاث مديريات من أكبر مديريات محافظة عدن ¿ • نعم (الاسم كبير والعشاء قليه ) – كيف ¿ • مشرف مقابر ثلاث مديريات وقائم على مقبرة العثماني والراتب ثلاثة آلاف ريال . – لا لا لا يعقل • اسأل مدير أوقاف عدن – لماذا ¿ • يا أخي هذا الحاصل الدولة فقيرة ووزارة الأوقاف لاتستطيع أن تدفع لنا أكثر من ثلاثة آلاف ريال ونحن على هذا الحال لسنوات طويلة ولأن التسعيرة القديمة للقبر ثلاثة آلاف ريال فراتبي الشهري قيمة قبر بالتسعيرة القديمة. – وتعيش أنت وأسرتك على هذا المبلغ ¿ • يقولون لنا أهل الميت يعطوكم مبلغ مالي إضافي. – وهذا صحيح ¿ • نعم البعض يحب أن يكرم ويتصدق على روح أبيه أو أمه أو قريبه ويكرمنا ولكنها غير مشروطة وأحيانا نجد أناساِ لا يمتلكون حتى قيمة الكفن لذلك نحن نتكفل بعمل كل شيء وهي من مساعدة أهل الخير . – هل لديك أولاد ¿ • نعم لدي تسعة أولاد وبنات وكل أولادي الذكور يعملون معي في المقبرة . – وكيف تعيشون على ثلاثة آلاف في الشهر ¿ • كما حدثتك أن البعض يكرمنا وأهل الخير لا يقصروا معنا ولكن الإشاعات أضرت بنا كثيراِ . – ما هي تلك الإشاعات التي أضرت بكم¿ • أولا القول أن مقبرة العثماني ممتلئة, وهذا غير صحيح والصحيح أن المقبرة يتجاوز عمرها الستون عاماِ لكن المقبرة كبيرة وفارغة وممتلئة بالأشجار لا أقول هذا من باب الترويج لمقبرة العثماني ولكن بإمكان جهات الاختصاص والكل إن أرادوا بأن يتأكدوا من ذلك ومن تلك الإشاعات أيضا أنه يتم إخراج عظام الموتى وجماجمهم من المقبرة لبيعها وهذا كلام لا أساس له من الصحة الهدف منه هو الإضرار بنا وقطع أرزاقنا حيث أن الكثير من أهل الخير انقطع عن التبرع للمقبرة ومساعدتنا في أداء واجبنا الديني والإنساني وعبركم أدعوهم لزيارة المقبرة والتأكد من عدم صحة تلك الأقاويل . – كم جثامين تستقبلها مقبرة العثماني في اليوم ¿ • على حسب في بعض الأيام جثمان واحد وبعض الأيام اثنين وأكثر عدد استقبلناه في يوم واحد ووفاة طبيعية هو 12 جثماناِ الأمر الذي دعانا إلى الاستنفار واستدعاء القبارين القدامى واستقطاب قبارين جدد والحمد لله أنجزنا المهمة بنجاح – كم يتقاضى الحفار على القبر¿ • بعض الحفارين لا يقتنع بثلاثة أو أربعة آلاف ريال ولكن الناس ما تقصر وتكرم . – طيب ما هي المشكلات التي تعانون منها ¿ هناك جملة من المشكلات أهمها هي النظرة الدونية والقاصرة من قبل البعض تجاه الكبار الأمر الذي أدى إلى نفور البعض وامتناعهم عن العمل في حفر القبور والبعض ينظر للقبار وكأنه عزرائيل بينما هو مكمل لمهمة عزرائيل وهذه سنة الحياة لذلك نحن نفكر بتأسيس كيان يحمي القبارين ويدافع عن حقوقهم جيدة ومناسبة لدعوة القبارين إلى التفاعل لتأسيس كيان يوحدهم ويحميهم ويدافع عن حقوقهم إلى جانب ذلك نناشد وزير الأوقاف الأستاذ حمود عباد إلى النظر إلى من يعملون في المقابر “القبارين” بعين الاعتبار واعتماد مرتبات جيدة ومناسبة لأن ثلاثة آلاف ريال هي حقيقة مهزلة واستخفاف بهذه الفئة الهامة في المجتمع ونطالب بعمل سور للمقبرة لأن السور القديم تكسر وأصبحت المقبرة عرضة لعبث الحيوانات وبالذات الكلاب وبالمناسبة نحن نتعاون مع مستشفى الجمهورية ونقوم بدفن الجثث المجهولة بين الحين والأخر ونأمل أن يستمر هذا التعاون وأشكركم في صحيفة الثورة ونحن على استعداد للتعاون معكم في أي وقت.